بعد وفاة شاب عقب كتابة منشورا عن الموت.. استشارى طب نفسى يوضح الأسباب

قال الدكتور محمد المهدى استشارى الطب النفسى بجامعة الأزهر، تعليقا على وفاة شاب بعد أيام من كتابة منشور على فيس بوك عن الموت، إن هناك عدة تفسيرات للظاهرة، منها أنه عندما يكون الإنسان لديه رغبة في الموت والتي تكون مدفوعة بحالة من الاكتئاب والعزلة، فإن المخ قد يحقق للإنسان هذه الرغبة بأشياء مختلفة، منها أن يكون في موقع خطر، وكأن المخ بيوجه الحواس ونشاط الخلايا أن الإنسان يموت تحقيقا لرغبة الشخص في الموت

وأوضح، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “التاسعة”، عبر القناة الأولى المصرية، مع الإعلامى وائل الإبراشى، أن هناك أسبابا أخرى تحدث في حوادث أخرى، أن هناك في الطب ما يسمى “القلب المكسور” وبها يكون هناك مشكلة في عضلة القلب، ولا تكون الانقباضات والانبساطات متوافقة مع بعضها ويحدث اضطراب في ضربات القلب وربما يتوقف وتحدث الوفاة في أي لحظة وقد تكون مفاجئة، ويكون الشخص فعلا عنده رغبة في الموت ولا يرغب أن يستمر في الحياة.

وذكر أن الشخص الذى يتحدث كثيرا عن الموت قد ينتحر فعلا بطريقة خفية لا يشعر بها أحد بتناول شيء يؤثر على سلامته وخاصة هناك حبوب قاتلة، مؤكدا أن الاكتئاب مرض قاتل ينتهى بالانتحار أو الموت، حيث إن أي شخص يفقد الرغبة في الحياة يجب أن يذهب لطبيب ويجب على من حوله أن يرون المشكلة ويقدمون المساعدة له.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق