روسيا تجرب لقاح “كورونا”

قال صندوق الاستثمار المباشر الروسي، الأربعاء، إن روسيا تبدأ مرحلة جديدة من التجارب السريرية للقاح “سبوتنيك-5” المضاد لفيروس كورونا المستجد، وستشمل أكثر من 40 ألف شخص في موسكو.

وأوضح الصندوق الروسي الذي يدعم اللقاح، أن تجارب مماثلة ستجرى في 5 دول أخرى.

وحصل اللقاح، الذي وافقت عليه روسيا، على إشادة بأنه آمن وفعال من السلطات وعلماء روس، في أعقاب شهرين من تجارب بشرية على نطاق صغير، لم يتم حتى الآن الإعلان عن نتائجها.

وقالت روسيا إن اللقاح، الذي طوره معهد “غاماليا” في موسكو ووزارة الدفاع الروسية وهو الأول الذي يبدأ إنتاجه لعلاج فيروس كورونا، وسيطرح بنهاية أغسطس الجاري.

وشكك خبراء غربيون في مجال الصحة العامة من سلامة اللقاح، محذرين من إنتاج كميات ضخمة قبل إكمال التجارب على نطاق واسع.

واستقال الطبيب، ألكسندر تشوتشالين، رئيس مجلس الأخلاقيات في وزارة الصحة الروسية، بعدما قال إن هناك انتهاكات واسعة لأخلاقيات الطب خلال إقرار الدواء.

كما أظهر استطلاع للرأي أن أكثر من نصف الأطباء الروس ليسوا راغبين في التعامل مع لقاح فيروس كورونا، الذي أعلن عنه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن.

وجرى الاستطلاع عن طريق الإنترنت، وشارك فيه أكثر من 3 آلاف طبيب، ونشره موقع “آر بي سي” الإخباري الروسي، الجمعة.

وقال 52 في المئة من الأطباء إنهم لن يأخذوا اللقاح الجديد، أي أنهم يرفضون تطعيمهم به، وأشار 66 في المئة منهم إلى قلة المعلومات التي تثبت فعاليته.

لكن الحكومة الروسية، وعلى رأسها بوتن، أكدت أن اللقاح مر بكل الخطوات اللازمة، وقال الرئيس الروسي إنه جرّب المصل على إحدى بناته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق