دراسة: الطلاق يؤدى للموت أسرع من الادمان

ذكرت دراسة حديثة أن الأزواج المنفصلين أكثر عرضة للموت من الذين يدمنون الكحول أو ممن يعانون ضائقة مادية. 

اعتمدت الدراسة على تحليل بيانات 13611 أميركيا تزيد أعمارهم عن 50 عاما وما فوق، بشأن حياتهم على مدار السنوات الست عشرة السابقة، كما تم جمع بيانات أولئك الذين ماتوا. 

 واستجوب الفريق المشاركين حول 57 من العوامل الاجتماعية والاقتصادية، كما تم استبعاد التدابير الطبية والبيولوجية، 

وجاء السبب الأول للوفاة المبكرة هو التدخين، واحتل الطلاق المرتبة الثانية ثم تعاطي الكحول والصعوبات المالية والبطالة، بحسب موقع “نيو ساينتست” العلمي. 

وأظهرت الدراسات السابقة أيضا أن المطلقين أكثر عرضة للمعاناة من الإفراط في تناول الخمور ومشاكل المال، ما قد يؤدي إلى تفاقم المشكلات الصحية، فيما تختلف معدلات الوفيات حسب الجنس بين السكان والمستوى التعليمي. 
 
 

واعتمدت الدراسة على تحليل بيانات 13611 أميركيا تزيد أعمارهم عن 50 عاما وما فوق، بشأن حياتهم على مدار السنوات الست عشرة السابقة، كما تم جمع بيانات أولئك الذين ماتوا. 

واستجوب الفريق المشاركين حول 57 من العوامل الاجتماعية والاقتصادية، كما تم استبعاد التدابير الطبية والبيولوجية، 

وجاء السبب الأول للوفاة المبكرة هو التدخين، واحتل الطلاق المرتبة الثانية ثم تعاطي الكحول والصعوبات المالية والبطالة، بحسب موقع “نيو ساينتست” العلمي. 
وأظهرت الدراسات السابقة أيضا أن المطلقين أكثر عرضة للمعاناة من الإفراط في تناول الخمور ومشاكل المال، ما قد يؤدي إلى تفاقم المشكلات الصحية، فيما تختلف معدلات الوفيات حسب الجنس بين السكان والمستوى التعليمي. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق